أهلا وسهلا بكم في أرشيف أم الفحم ووادي عارة
  • الأرشيف

    قرية المشيرفة

    لمشيرفة قرية عربية تقع في منطقة المثلث الشمالي على طريق وادي عارة. سميت بهذا الاسم لأن إحدى تلالها تشرف على مرج بن عامر. تعتبر من قرى أم الفحم وتبعد عنها حوالي كيلومترين اثنين باتجاه الشمال. تبعد المشيرفة حوالي 20 كيلومتراً عن مديتة الناصرة من جهة الجنوب وحوالي 35 كيلومترا عن مدينة حيفا.يبلغ عدد سكانها حوالي 3000 نسمة، ينتمون إلى عائلتين هما: عائلة جبارين وعائلة اغبارية. وتسكن الأولى في “مشيرفة التحتى” والثانية في “مشيرفة الفوقى”، رغم أن الحارتين أصبحتا متلاصقتين مع مرور الوقت.من أهم حارات القرية: المنشية، النزلة، الخربة.أما البياضة التي كانت تعتبر إحدى حارات المشيرفة فأصبحت تعتبر قرية منفصلة. تتوسط القرية عين ماء كانت تزوّد كل أهالي القرية بالماء وظلت مياهها جارية حتى جفت في السنوات الأخيرة.وهناك عين الحجر التي تبعد حوالي 3 كيلومتر غربي القرية كانت تستغل لري أراضي أهل المشيرفة الغربية ولسقي المواشي. وكذلك كانت بمثابة مكان استجمام وتنزه لأهل القرية. لا زالت مياهها جارية رغم أنها أصبحت شحيحة.ينبت قرب عين الحجر نباتات صالحة للأكل مثل النعنع البري والقُرّة والمرار وغيرها. ضمت قرية مشيرفة الى اسرائيل عام 49 ضمن اتفاقية رودوس لتسليم مناطق المثلث، وأصبحت جزءاً من الدولة الجديدة ويحمل سكانها الجنسية الإسرائيلية،. تعاني القرية من البنية التحتية البائسة ومسطح القرية المسموح للبناء ضيق على كما ان القرية كباقي جارتها من القرى في منطقة وادي عارة تفتقر الى كثير من المؤسسات الاجتماعية والمناطق الترفيهية.

    مواضيع ذات صلة