أهلا وسهلا بكم في أرشيف أم الفحم ووادي عارة
  • الأرشيف

    كفر قرع

    كفر قرع بلدة عربية من قرى وادي عارة الواقعة في المثلث الشمالي ، وتبعد عن حيفا 44 كم في جهة الجنوب الشرقي. تقع في الحافة الشمالية الغربية لوادي عارة يبلغ اليوم عدد سكان كفر قرع حوالي ال-17,000 نسمة، وتبلغ مساحة أراضي البلدة نحو 11500 دونما وتمتاز بسعة وكبر شوارعها.

    تتميز كفرقرع باحتوائها على نسبة عالية من الأكاديميين الجامعيين والذين تخرجوا من جامعات من مختلف أنحاء العالم والبلاد. كما تفوق نسبة الاطباء فيها اي قرية ومدينة عربية في دولة اسرائيل والعالم(نتائج احصائيات يديعوت احرونوت 2010. بمبادرة من جمعية الزهراوي ومجموعة تضم باحثين وأكاديميين من كفر قرع خاصة ومن منطقة المثلث، أقيم مركز أبحاث المثلث في كفرقرع. يعنى مركز الأبحاث بتطوير وتشجيع البحث العلمي في منطقة المثلث، بما يشمل كل البلدات من أم الفحم شمالا وحتى كفر قاسم جنوبا. مع التذكير ان اغلب سكان كفر قرع هم من الموظفين والموظفات في المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة .

     يوي المؤرخ البروفيسور مصطفى كبها بأنه في ثورة 1936 -1939 كانت كفر قرع قرية نشطة، حيث تشكل من أبنائها فصيل بقيادة ياسين الأسمر القبق والذي عمل في منطقة قيادة الشيخ يوسف سعيد أبو درة، والتي شملت منطقة جنوب حيفا والروحة ووادي عارة وجنين.

    تعرض هذا الفصيل لنكسة شديدة عام 1938 عندما استشهد معظم أعضائه في عملية تطويق قامت بها القوات البريطانية في منطقة تدعى بيت الشمالي قرب قرية رمانة (قضاء جنين). وعلى الأرجح أن الطوق فرض بسبب وشاية محلية ترتبط بتوتر داخلي تفاقم بعد ذلك حتى أدى إلى اعتقال قائد الفصيل ونائبه حسن شبلي (أبو سنان) من قبل فصائل الثورة. أما من استشهد من أعضاء الفصيل في بيت الشمالي فكانوا: إبراهيم أبو فنة، محمود الحسن أبو فنة ويوسف العرباصي. كما جرح في المعركة محمد الزوقي مصاروة الذي توفي بعد ذلك متأثراً بجراحه، في حين تم اعتقال محمد أحمد أبو سرية وإعدامه لاحقاً في سجن عكا.

     بدأ لجوء سكان كفر قرع إلى القرى المجاورة (عارة، عرعرة، برطعة، طورة، يعبد وأماكن أخرى) في العاشر من أيار 1948 واستمر حتى الثاني عشر من نيسان 1949. وبهذا يكون تهجيرهم قد دام 11 شهراً، عادوا قبل تسليم القرية لإسرائيل (الذي جرى في التاسع عشر من أيار 1949 بمقتضى اتفاقية رودس بين الأردن وإسرائيل) بقرابة الأربعين يوماً.

    مواضيع ذات صلة