أهلا وسهلا بكم في أرشيف أم الفحم ووادي عارة
  • الأرشيف

    فترة الانتداب الانجليزي

    في 1917 احتلت القوات البريطانية المتجهة من مصر جنوبي بلاد الشام من الدولة العثمانية، وفرضت عليها حكما عسكريا. في التاسع من كانون الأول ; 1917 دخلت القوات البريطانية بقيادة الجنرال أدموند أللنبي مدينة القدس.
    وضعت بريطانيا فلسطين تحت الحكم العسكري حتى نهاية يونيو 1920م ، ثم حولتها إلى الحكم المدني ، وعينت هربرت صمويل أول “مندوب سام” لها على فلسطين (1920 – 1925) وتبعه ستة مندوبين آخرين يذكر منهم ” آرثر واكهوب” )1931 – 1938) .
    استمر نظام الحكم حتى العام 1948 تخلله الكثير من الثورات العربية ضد الانتداب منها:
    ثورة القدس -1920
    ثورة يافا-1921
    ثورة البراق – 1929
    انتفاضة 1933
    الثورة الفلسطينية الكبرى 1936-1939
    ومما ترويه ذاكرة المسنين من وادي عارة الذين شهدوا هذه الفترة بناء المدارس والتعليم المجاني في القرى المختلفة في المنطقة . ترك الكثير من الناس العمل في الأرض وذهبوا للعمل في المصالح والورشات التي أقامها الانتداب في حيفا بعدما كان العمل في الأرض لا يجلب الربح لصاحب الأرض وذلك بسبب سياسة تهجير الأرض اقتصاديا والتي اتبعها الانتداب.
    كما وانخرط كثير من الناس في العمل في سلك الشرطة وفي الجيش البريطاني .
    وقد شارك أهل وادي عارة في الثورات ودعموا الثوار وبرز منهم يوسف الحمدان واحمد الفارس وعلي الفارس الذين عملوا مع قائد المنطقة يوسف أبو درة ،حيث قدم أهالي وادي عارة الكثير من أبنائهم والذين استشهدوا ا في هذه الثورات عند مقاومتهم للاحتلال البريطاني.