أهلا وسهلا بكم في أرشيف أم الفحم ووادي عارة
  • جاليري أم الفحم ـ نواة لأكبر معرض للفنون في الشرق الأوسط – مقالة موقع ايروكوفي

    • 5005 Views
    • /
    • 0 التعليقات
    • /
    • في صحافة
    • /
    • بواسطة editor

    اعداد:هبه فيصل زعبي

    جاليري أم الفحم ـ نواة لأكبر معرض للفنون في الشرق الأوسط

    بدأت الجاليري عملها بمدينة أم الفحم في عام 1996 بمبادرة من الفنان التشكيلي سعيد أبو شقره وأخيه الفنان فريد أبو شقره لارساء أسس ثابتة لدعم الفنان الفلسطيني وخلق حوار فني وثقافي؛ ولكنها تحولت مع مرور الزمن من قاعة صغيرة الى صالة كبيرة تستقبل معارض عالمية وتعمل وفقا لمعايير دولية ومهنية. ولقد لعبت جاليري أم الفحم دورا هاما وفعالا بعد اندلاع انتفاضة الأقصى في عام 2000 بفضل فعالياتها التثقيفية والتربوية الهامة التي قدمتها للأجيال الصاعدة والجمهور من جميع الأعمار.


    Wedding

    وبذلك، نالت الجاليري مكانة خاصة كصرح ثقافي ريادي في منطقه وادي عاره (قضاء حيفا)، بالرغم من أن مدينة أم الفحم تتميز بطابعها المحافظ، علاوة على أنها مركز نشاط الحركة الاسلامية الفلسطينية بشقها الشمالي والذي يقوده الشيخ رائد صلاح.

    وقد شارك بمعارضها العشرات من الفنانين العرب، واليهود، والأجانب الذين كانت لهم فرصة التواجد بمدينة أم الفحم، والاحتكاك بالثقافه الفلسطينية المحلية؛ وكان معرض “شباك مفتوح” للفنانه العالميه يوكو اونو زوجه عضو فريق البيتلز الشهير جون لينون من أهم المناسبات الثقافية، حيث دعت الجميع للدخول من أجل الالتقاء والتعارف مما جذب آلاف الزوار الى معرضها. كما استضافت الجاليري مهرجانا للنحت الدولي ضم فنانين من تركيا واسرائيل وأقيم بها عدد من المهرجانات الدولية في فن السيراميك وفن الخط حيث ضمت فنانين من الدانمارك، وروسيا، وفرنسا، والمملكه المتحدة.


    Wedding

    ويعقب سعيد أبو شقره: “صالة صالة العرض والفنون منذ اقامتها سارت بطريق يوصلها لأن تتحول إلى صرح فني دولي ومركز ثقافي عربي وفلسطيني هام لاتاحة الفرصة للفنان الفلسطيني ليتطور من خلالها”.

    وقد لاقت الجاليري في بدايتها عدم اقبال من أهالي مدينة ، وعن هذا يقول سعيد: “واجهنا مشاكل عديدة، أهمها كان عدم اهتمام أهل أم الفحم ببرامجنا لكنهم احترموا فكرتنا، فالمشاكل الاقتصادية والسياسية التي يعاني منها الفحماوي تمنعه من وضع الأنشطة الثقافية والفنية في سلم أولوياته لأنه يعتبرها كماليات حياتية، ولكن اصرارنا وتحدينا للواقع بفعالياتنا المتنوعة ساهم في نقل المواطن الفحماوي من همومه اليومية إلى الاهتمام بالثقافه العربية والعالمية”.


    The first doctor

    وعن كيفية اختيار مواضيع المعارض المقامة، يقول سعيد: “في مجمل عروضنا نركز على مواضيع يمكن مناقشتها وخلق حوار ثقافي وحضاري حولها وها هي عناوين لبعض معارضنا: “الاحتلال”، و”جروح وضمادات”، و”حواجز”، ويضيف أن المشرف الفني يقوم بعد عرض الفكرة بالبحث عن الفنانين الذين سيقومون بتنفيذ الأعمال المعروضة والتي ستتمحور حول الموضوع المطروح ويتم اجراء بحث علمي له وبعدها يقام معرض جماعي يضم كل الأعمال المنجزة حوله ونصدر كتالوجا وكراسا خاصا يضم لوحات المعرض”.

    ويخطط سعيد لتحويل الجاليري إلى متحف للفن المعاصر ليكون أول وأكبر متحف بالشرق الأوسط من هذا النوع.

    تحويل الصالة لأول وأكبر متحف للفن المعاصر في الشرق الأوسط

    بدأ التخطيط لمشروع انشاء المتحف للفن التشكيلي المعاصر منذ عام 2002 ليكون أكبر وأول متحف من هذا النوع في الشرق الأوسط وستعتمد معروضاته على قطع تشكيلية فلسطينية مع معروضات لفنانين من جميع أنحاء العالم ومن مختلف الحضارات، وستكون الجاليري نواة هذا المتحف حيث عملت منذ اقامتها على الحوار بين الحضارات المختلفه.

    والمتحف سيستمر في بلورة هذا الحوار الثقافي والحضاري بشكل أوسع باستخدام تقنيات حديثة مختلفة، حيث أن الميزانيه المرصودة لهذا المشروع تقدر ب 20 مليون دولار أمريكي والمساحه المخصصه له 15 دونم وكمرحلة أولية سيتم بناء 3500 متر مربع في القسم الأول من المشروع الذي سيتم انجازه خلال 5 سنوات.


    First football team

    ويقول أبو شقره عن المشروع : “تتمحور فكره المتحف الأساسية حول ربط الانسان الفلسطيني مع ماضيه وحاضره، القطع الفنية هي لفنانين فلسطينيين محليين وفنانين من الضفة الغربية وقطاع غزة وفنانين اسرائيليين وفلسطينيين يعيشون في الشتات، ولازالت تواجهنا صعوبات في تحديد هوية المعرض وصعوبات لايجاد كوادر مهنية قادرة على ادارة المتحف وتصميم خطط عمل مستقبلية له، ونقصد بالكوادر المشرفين على المتاحف، والأشخاص الذين يتمتعون بالخبرة في التعامل مع البحوث العلمية والفنية والتاريخية لكل المستندات التي يمكن عرضها واللوحات والقطع الفنية والتاريخيه؛ لذا فاننا أخذنا على عاتقنا تولي هذه المسؤوليه باعداد هذا الكادر فهناك من يستكمل دراسته في جامعة تل أبيب وهناك من يستكمل دراسته بالمتحف عن طريق ورش العمل التي ننظمها، وكذلك أعطينا منحا كاملة لمن يدرسون في جامعة تل أبيب ليكونوا جزءا من كادرنا المستقبلي الذي سيعمل في المتحف وسنقوم قريبا باعلان المنافسة لاقامة المتحف العربي للفن المعاصر بمدينة أم الفحم والتي ينتظر المشاركة بها أكثر من 150 مهندسا معماريا من البلاد وخارجها وفنانين فلسطينيين من الضفه والشتات، وأرى أن هذه المنافسه ستساهم في خلق حوار ثقافي هام بجمعها عدد كبير ومتنوع من المهندسين الذين سيأتون من حضارات مختلفه”.

    مشروع الأرشيف لحفظ تاريخ منطقه وادي عاره منذ عام

    1856 أقامت جاليري أم الفحم مشروع “الأرشيف ” و الذي سيتم عن طريقه “توثيق ما أمكن من تاريخ وادي عاره” الذي يضم بين جوانبه 12 قريه فلسطينيه وهذا المشروع هو النواة للمتحف القادم وسيتم عن طريقه جمع المواد المختلفة. والمسؤول عن المشروع هو المؤرخ الدكتور مصطفى كبها ومنسق المشروع هو محمود اغباريه.

    ولقد ولدت فكرة المشروع حين شعر سعيد أبو شقره أن التاريخ الشفوي والمحفوظ في ذاكرة الشيوخ يتعرض لخطر الضياع والنسيان والاندثار، وهذا بعد ان إنتقل أحد الشيوخ إلى جوار ربه وضاعت إلى الأبد ذاكرته التي حفظ بها وقائع وأحداث مرت على المنطقة، ففكر سعيد في توثيق التاريخ المحفوظ في ذاكرة الآباء والأجداد الباقين.

    وكمرحلة أولى لتحويل هذه الفكرة إلى مشروع مهني قابل للتنفيذ، أعد الدكتور مصطفى كبها دورة لتأهيل الكوادر المرشحة للعمل في الأرشيف والتي ساعدت على إختيار المشرف على المشروع من بين خريجي هذه الدورة. ويقوم المتدربون بتجميع المواد المختلفه ويتم حفظها بالأرشيف بعدة وسائل: الوسيلة الأولى هي اجراء مقابلات مع شيوخ البلد لحفظ التاريخ المخزون بالذاكرة، والثانية هي تجميع الوثائق والصور، والثالثة هي توثيق الحاضر الذي سيتحول إلى ماضي المستقبل؛ وتنظم زيارات للقرى يلتقط خلالها الصور التي ستحفظ بالأرشيف.

    ويقول محمود اغباريه منسق المشروع: “التقصير في توثيق تاريخ حياة الآباء والأجداد سيخلق فراغا في التاريخ الفلسطيني الحديث ونحن نوثق الحاضر حتى يكتب التاريخ بصورة دقيقة، بدأنا من الصفر ونهتم بكل معلومة نجمعها ومستمرون بالعمل دون تحديد موعد نهائي له وهذا الأرشيف هو نواة متحفنا المخطط اقامته. ويعمل معنا في توثيق الماده الشفويه الدكتور أمير بارنع أستاذ مادة “توثيق وتخزين التاريخ” وتم جمع ما يقارب الـ100.000 صورة التقطت منذ عام 1856 وحتي يومنا ويجمعها طاقم يديره المصور المعروف جاي راز ويعمل معه فريق من المصورين مكون من 15 مصورا عربيا ويهوديا يقومون بجمع صور ووثائق قديمة وحديثة؛ ويختص كل مصور بموضوع معين ويتولى تصويره وجمع الصور المتعلقة به مثل موضوع الدعايات الانتخابية، والفرق الرياضية، والمصانع، وأزمة السير، والمساجد، ومداخل البلدان وغيرها من المواضيع؛ وسنعرضها بمعرض خاص في شهر أيار/مايو، وسنقوم عندها باصدار جزء الأول من 350 صفحة من كتاب حول تاريخ منطقه وادي عاره والذي يتكون من ثلاثة أجزاء، وسيتم البحث عن وثائق بالمتاحف اسرائيليه وعن وثائق خارج البلاد ولا سيما بمراكز المحفوظات التركية والبريطانية”.

    ويقوم الدكتور مصطفى كبها المشرف العام على المشروع بصفته مؤرخ بتنقيح المادة وفحصها للتأكد من صحتها ومتابعة الكادر المهني المكون من 12 فرداً يقومون بجمع المواد ويرافقهم في جزء من مقابلاتهم، وسيتم ربط هذه المواد بالرواية الفلسطينية.

    ويؤكد الدكتور كبها أنه خلال النكبة تم تدمير جزء كبير من الوثائق المتعلقة بالتاريخ الفلسطيني مما يزيد من أهمية حفظ التاريخ الشفوي الذي يواجه خطر الاندثار والضياع من الذاكرة الحية.

    معرض فني مشترك يجمع نحاتين صقليين ونحاتين محليين

    ستقوم جاليري أم الفحم بالتعاون مع المعهد الايطالي باقامة مهرجان خاص لفن السيراميك والنحت تحت عنوان “على الطاولة”، الذي تقرر موعده في شهر أيار /مايو/ الحالي ويشارك به فنانون ايطاليون من جزيرة صقلية والذين يعتبرون من أكبر المتخصصين في مجال الزخرفة والنقش على السيراميك حيث أنهم يعملون بطريقه فنية خاصة ومميزة ترجع إلى الحضارة الاسلامية.


    Interview with olders

    ويعقب سعيد على هذا :”خضعت جزيره صقلية للحكم العثماني لمدة 400 عاما، وأبنائها يعتزون بتأثير الحضارة الاسلامية عليهم والتي تركت أثرها في مجالات متعدده مثل الشعر، والأدب، وفن البناء، والعمارة، والصناعات اليدوية المختلفة. وسيشارك في هذا المعرض 30 فنانا فلسطينيا وإسرائيليا إلى جانب 6 فنانين صقليين سيحضرون من ايطاليا للمشاركة في المعرض الذي يدعو عنوانه للحوار والاجتماع على طاولة واحدة لتتاح لهم فرصه للتحاور والمشاركة في الرأي”.

    رابط المقال:

    http://www.euromedcafe.org/newsdetail.asp?lang=ara&documentID=12504

     

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *